اخر الاخبار

أخبار عاجلة
الرئيسية / كتابات / العيد بين هلالين..!

العيد بين هلالين..!

رسائل يمانية

 

العيد بين هلالين

المرصد نيوز/ كتب- نبيهة محضور

 

ان نختلف سياسيا هذا وارد ، وان نختلف ثقافيا ربما ، لكن ان نختلف في العبادات وفي تادية الشعائر الدينية واعضمها  العيد !

فيعيد بعضنا ويصوم اخر ونحن في محيط واحد وأبناء وطن واحد وفي بلد واحدة هذا لم يكن متوقع ولا وارد !

ان تكبر مساجد وتصلي مساجد في وقت واحد وفي بلد واحد ومحافظة واحدة! في بلد موحد الجغرافية والعقيدة

هي سابقة خطيرة الاولى من نوعها لها ابعاد مختلفة تهدد اللحمة الوطنية.

 

ماحصل في هذا العيد من انقسام وتخبط في وطننا اليمن وبعض من الدول العربية

مؤشر خطير إلى حالة التشردم التي تعيشها الدول العربية  وانقسام الصف المجتمعي الذي يضعف المجتمعات ويضعف جبهتها الداخلية ويعيقها من مواجهة اي عدوان .

 

فما حصل من انقسام في العيد اغتال فرحة العيد في نفوس الناس واصابهم بالقلق بل طال ذلك الانقسام جسد الكثير من الاسر وافقدهم متعة العيد وزرع الفتن و الضغائن في قلوب افرادها.

ليس القصة قصة اتمام شهر الصيام ففي ظل تعذر رؤية الهلال فالاولى اتمام الشهر مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم  ” صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته فأن غُم عليكم فاتموا العدة ثلاثون يوما ”

لكن الخطورة تكمن في التوجه

الى تسيس الدين الذي يعتبر  فتنة ستدمر الأوطان

وتشق وحدة الشعوب

علاوة على الاثم الكبير الذي يلحقها جراء الاستهانة بالشعائر الدينية .

 

فهل يدرك الساسة تلك الأبعاد ؟

وهل من الممكن ان يلتفتوا الى الاهتمام بالعلماء وتعزيز دورهم في المجتمع والاستفادة من خبراتهم وتمكينهم بالمعدات اللازمة والأخذ بمشورتهم .

وتجنيب الشعوب التناحر من خلال تعزيز قيم المواطنة والعمل على وحدة الصف وتقوية النسيج المجتمعي ودرا الفتن .

فأن كنا اضعنا الوحدة العربية فلنحافظ على وحدة أوطاننا وشعوبنا .

عن المرصد نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × four =