اخر الاخبار

أخبار عاجلة
الرئيسية / كتابات / 4 أعوام من الصمود..!

4 أعوام من الصمود..!

د

 

المرصد نيوز/ بقلم: نبيهة محضور

 

هاهو العام الرابع يغادرنا حاملا معه ذكرى الخيانة العربية ، ذكرى غدر الأشقاء والجيران على وطني الحبيب اليمن ، اليمن الذي لم يكن يوما ليعتدي على أحد او يتدخل في شؤون أحد ، بالرغم من إمتلاكه  لاسطول عسكري وبشري كان مضرب المثل في الجزيرة العربية .

 

26 مارس يوما لن يمحى من ذاكرة اليمنيين بل سيبقى عالقا في اذهانهم ، في مدارسهم المدمرة ، في منازلهم المحترقة في قلوبهم المكلومة، في ذاكرة أطفال اليمن الذين شاهدوا بأم أعينهم تفحم الكثير من اجساد نظرائهم ،  أطفال اليمن الذين روعتهم طائرات وصواريخ العدوان ، العدوان الغاشم الذي قادته الجارة الشقيقة السعودية وشاركها فيه الاشقاء الذين تنكروا للعروبة ، العروبة المغتالة على ايدي اعراب دنسوا تاريخها العريق بتواطئهم مع الغرب وتطبيعهم مع اسرائيل ، اسرائيل التي لعقود طائلة تنتهك أعراض الفلسطينيين وتقتل ابنائهم دون ان يحركوا ساكنا لأجلها ، هم أنفسهم من استباحوا دماء اليمنيين وانتهكوا أرضهم وسمائهم ، في حرب حشدوا لها الجيوش والالاف الأطنان من مختلف الاسلحة حتى المحرم منها في معركة لم تكن متكافئة قتلوا فيها الالاف الاطفال والنساء وشردوا الالاف الاسر ويتموا الالاف الاطفال في حرب خلفت الالاف من المعاقين والمكلومين، في ظل صمت عالمي وبموافقة الجامعة العربية ، الجامعة العربية التي لم تكن يوما عربية بل جمعت أحقر قادة العرب وأوضعهم .

 

 

4 أعوام تكشفت فيها حقيقة المؤامرة الدولية والإقليمية التي ينفذها الغرب بايدي قطيعا من العرب والمخطط الذي يستهدف الشرق الأوسط والجزيرة العربية عامة واليمن خاصة ، اليمن الأرض البكر التي تكتنز الثروات وتشرف على أهم طرق الملاحة البحرية ،ليظهر زيف وخداع المعتدين وتظهر أطماعهم جلية وواضحة وهم يتقاسمون أرض اليمن وثرواتها .

 

 

4 أعوام وهاهو العام الخامس يجرجر أذيال خيبتهم وهزيمتهم ،أمام أقدام رجال اليمن الشرفاء الذين لم ولن تنحني لهم هامة، رجال الرجال الذين نكلوا بهم اشد تنكيل والذين لقنوهم دروسا في  القتال وعلى يديهم تعلموا ان الحرب في اليمن ليست نزهة وأن اليمن عصية على الطامعين .

 

4 اعوام من الصمود  اليمني ..الذي اذهل العالم المتفرج ..الصامت ،لم نتزحزح خلالها ولم نغادر لم ننكسر ..لم نضعف  وكلما زاد العدوان صلفا زدنا قوة وصمودا ، لأننا نؤمن بقضيتنا ، ونعشق هذه الأرض التي رضعنا منها الحرية لأننا يمنيون نشأنا على تراب اليمني .🌹

عن المرصد نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 4 =