اخر الاخبار

أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار محلية / أمسية رمضانية إحياء للذكرى الـ 11 لرحيل شيخ القومية حسين عيسى

أمسية رمضانية إحياء للذكرى الـ 11 لرحيل شيخ القومية حسين عيسى

المرصد نيوز

 

نظم منتدى حكيم الأحرار الثقافي الاجتماعي، بمديرية سنحان بصنعاء بالتعاون مع منظمة مناضلي الثورة اليمنية، أمسية رمضانية بمناسبة الذكرى 11 لرحيل المناضل السبتمبري الشيخ حسين عيسى ، والتي تزامنت مع احتفالات بلادنا بالعيد الوطني الـ 30 للجمهورية اليمنية 22 مايو 1990.

وأكد رئيس منتدى حكيم الأحرار الثقافي الاجتماعي، الشيخ محمد حسين عيسى ، أن إعادة تحقيق الوحدة اليمنية هي ذكرى عظيمة لاستخلاص الدروس في الصمود ومواجهة ومقاومة العدوان، الذي تشنه السعودية والإمارات على اليمن للعام السادس على التوالي، مستهدفا المدنيين والبنى التحتية، ولفت إلى أن ما يزيد هذه المناسبة بهاءً هو تزامنها مع بركة الشهر الفضيل شهر الرحمة والمغفرة شهر الجهاد والرباط في سبيل الله وفي سبيل الدفاع عن الوطن ووحدته وسيادته، موضحا أن النظام السعودي يحيك المؤامرات والتدخلات الخارجية لعرقلة نهوض اليمن.

 

وقال رئيس منتدى حكيم الأحرار الثقافي الاجتماعي ، “أن الشيخ والمناضل حسين عيسى “مات” ولكنه سيظل حيا بيننا ما بقيت الأرض من خلال تذكر محامده  وخصاله التي لا ينكرها أحد”.

 

وأشار إلى أن الشيخ والمناضل والحكيم حسين عيسى، كان له أدوار نضالية عديدة في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة ، لافتا إلى أنه تعرض لاستهداف من قبل النظام السعودي، أزاء مواقفه القومية والوطنية، التي لا تقبل أن تتلوث بالمال السعودي.

 

 

وفي الأمسية التي حضرها عدد كبير من مشائخ اليمن ومناضلي الثورة اليمنية أكدت الكلمات للحاضرين على أن أهمية إبراز مناضلي الثورة اليمنية، في مثل هذه الفعاليات و إبراز دورهم النضالي  في الثورات اليمنية  26 من سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين  وتذكير هذه الأجيال بما قدمه أولئك الرجال من تضحيات بأرواحهم وأموالهم ومنهم الشيخ المناضل حسين عيسى ، تلبيه لتطلعات وآمال الشعب اليمني وتحقيقا لأهداف الثورة.

 

وأشار الكلمات إلى التحديات التي يتعرض لها الشعب اليمني جراء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن.

 

لافتين إلى أننا اليوم نعيد التاريخ لمواجهة أكبر مؤامرة يسعى لتنفيذها الغزاة المعتدون برعاية قوى الهيمنة والتسلط وبقيادة بني سعود وبني زايد ضد اليمن ووحدته سعياً منهم لتنفيذ مشاريعهم الإقليمية والدولية لإفقاده هويته الإيمانية اليمانية الأصيلة ومحاولة تقسيمه إلى كانتونات يسهل الهيمنة عليه”.

 

وعبرت الكلمات عن مناقب حكيم الأحرار الشيخ الراحل والمناضل حسين عيسى  إلى أنه رجل ومناضل جسور قاد القبيلة والقرية والمنطقة بحكمة واقتدار .

 

موضحة بأنه كان صرحا شامخا وسندا حصينا ومنيعا اتكأ عليه المجتمع ، وكان غوثا لكل من ضاقت بهم الأرض، وسعى لنجدتهم ولتخفيف الأعباء عنهم بما يملكه من حكمة وسخاء لمناصرتهم لقضاياهم” .

وفي الفعالية، تطرقت الكلمات والمداخلات للحاضرين إلى التحديات التي يتعرض لها الشعب اليمني جراء العدوان والمخططات التي تستهدف الأمة العربية ، كما تخلل الأمسية قصائد شعرية عبرت عن مناقب المناضل حسين عيسى والأوضاع الراهنة على الساحة اليمنية .

عن المرصد نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × five =