اخر الاخبار

أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / نحن أتينا خداماً لمحافظة تعزوأبنائها وليس للقعود والبحث عن المناصب

نحن أتينا خداماً لمحافظة تعزوأبنائها وليس للقعود والبحث عن المناصب

 

 

المرصدنيوز؛-بقلم/ إبراهيم الحمادي.

لقد عاد بي الزمان اليوم حتى وإن لم أكن موجود حينها وتناقل الى مسامعي، وأنا أقراء هذه الكلمات التي صرح بها محافظ تعز الأستاذ سليم المغلس، والتي لاتنبع الا من مسؤول عظيم حريص على شعبه، وعند مسؤوليته الى ماقاله الرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي( نحن خدام لكم ولسنا حكام عليكم) ، وما قاله الرئيس الشهيد المجاهد صالح علي الصماد رضوان الله عليه( دولة للشعب وليس شعب للدولة _ إن مسح الغبار من نعال المجاهدين أشرف من كل مناصب الدنيا).

وهاهي ثمار تضحياتهم تثمر بمن تخرجوا من مدرستهم العظيمة، وكان تصريح المحافظ المغلس نابع من موقعه في المسؤولية وأمانته التي تحملها لحماية وخدمة أبناء محافظة تعز ، كما هي رسالة لكل مسؤول في المحافظة أن يتقي الله في مسؤوليته وشعبه وأن يعمل ويجهد دون مماطلة او تخاذل، والا فالمرحلة القادمة، ستكون مرحلة ستعيد الموازنة الى الساحة في محافظة تعز، وستتغربل المكاتب التنفيذية والمديريات كالبحر فهي في عهدها الشبابي النشط والمتفاعل لاتقبل أي شيء واقف ومتجمد وسترميه في شاطئ اللاشيء .

وما أن برزت وتوضحت رسالة محافظ تعز سليم المغلس وتوجهاته، فما على أبناء تعز بكل توجهاتهم، ومثقفيها وكوادرها وكل أطيافها إن أرادوا الخير للمحافظة والسير على مشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد رضوان الله عليه( يد تبني ويد تحمي) ، فها هي الفرصة متاحة أمام الجميع ولاتتطلب هذه المرحلة الا الوقوف الى جانب المحافظ، ومساندته في جميع قراراته، ودعمه في توجهاته، للنهوض بتعز من براثن الخوف والفساد والماضي الدفين الذي خلفه نظام عفاش وطي صفحاته، وفتح صفحات مشرقة بالأمل والعمل، واليد التي تبني يتطلب الى جانبها أيادي لتتقن ، واليد التي تحمي يتطلب الى جانبها أيضاً أيادي لتدافع وتحزم لتحسم، ولكنه مطلوب قبل ذلك وجود العزيمة والإرادة، وإن وجدت وتوحدت الجهود تحقق الإنجاز وكان مع الجماعة رب العباد.

عن المرصد نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × 1 =