اخر الاخبار

أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بيان هام لوزارة الأوقاف والإرشاد بشأن منع النظام السعودي فريضة الحج

بيان هام لوزارة الأوقاف والإرشاد بشأن منع النظام السعودي فريضة الحج

 

 

المرصد نيوز- خاص 

تزامنا مع ايام الحج وتنديدا بقرار النظام السعودي بمنع المسلمين من اداء فريضة الحج اصدرت وزارة الاوقاف والارشاد اليمنية بيان ادانه واستنكار هام جاء فيه :

 

الحمد لله رب العالمين، القائل: (وَمَا لَهُم أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَام وَمَا كَانُواْ أَوْلِيَاءهُ إِن أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، ورضي الله عن صحبه المنتجبين، وبعد:

 

فإننا في وزارة الأوقاف والإرشاد ندين ونستنكر منع النظام السعودي لفريضة الحج المقدسة هذا العام وصده عن المسجد الحرام ،الذي توعّد الله عليه بالعقاب ونعتبره خطوة ممنهجة في سياق الدور المكشوف الذي يقوم به النظام السعودي في خدمة المشروع الأمريكي الصهيوني إلى جانب مسارعته إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني ونشر الفتن بين المسلمين وشنِّ الحروب العبثية والإجرامية بحقهم كما هو الحال في العدوان الوحشي على شعبنا اليمني.

 

لقد كان الأحرى بالنظام السعودي بدل أن يُقْدِم على منع الحج أن يقوم بالترتيبات والإجراءات والمعالجات الصحيحة والسليمة التي من شأنها أن توفِّرَ المناخ الملائم لحجاج بيت الله الحرام، وقد كان هناك متسع من الوقت للقيام بذلك بدلا من المنع لعموم حجاج المسلمين.

 

وإزاء هذا التصرف السعودي الأرعن تؤكد وزارة الأوقاف والإرشاد على أن منع الحج والصد عن المسجد الحرام بعد أن رفعت كثيرٌ من دول العالم بما فيها النظام السعودي قيودَ الحجر الصحي أنه نابع عن سابق إصرار وترصد وأن كل مبررات المنع أوهن من بيت  العنكبوت وأن المستفيد من ذلك أعداء الإسلام  والمسلمين وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل الذين يرون في الحج خطورة بالغة عليهم كمؤتمر إسلامي عالمي يعزز وحدة الأمة الإسلامية ويؤكد على قضية الولاء والبراء، قال الله تعالى: (وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ).

 

كما تؤكد الوزارة أن ما عاناه اليمنيون خلال أكثر من خمس سنوات متتالية من العدوان عليهم والذي كان من ضمنه منعهم عن الحج، أصبح اليوم منع النظام السعودي للحج يعم جميع المسلمين في تسييسٍ واضحٍ لفريضة الحج، وبالتزامن مع الذكرى المئوية لمجزرة الحجاج اليمنيين التي ارتكبها هذا النظام المجرم بحقِّ ثلاثة آلاف حاج يمني في تنومة وسدوان عام 1341هـ ، وهذا يحتم على أحرار العالم الإسلامي رفع الصوت عالياً أمام هذا الصلف السعودي وأن السكوت عن ذلك جريمة فالمسجد الحرام بيت الله والحج الركن الخامس من أركان الإسلام وبذلك يصبح النظام السعودي بهذه التصرفات فاقداً للأهلية والشرعية وغير مؤتمن على الحرمين الشريفين، وكيف لا وهو من يسارع للتطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يحتل أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

 

وفي الأخير فإن وزارة الأوقاف والإرشاد في الجمهورية اليمنية تدعو الدول الإسلامية إلى استنكار هذه الخطوة، وإلى العمل على رفع يد النظام السعودي عن المقدسات الإسلامية، وإلى العمل من أجل إدارة الحرمين الشريفين حسب ما قرره الله تعالى في القرآن الكريم في صريح آياته، وأن يتعاون الجميع على ذلك وأن أول خطوة في هذا الاتجاه إخراج القوات الأمريكية والغربية الداعمة للنظام السعودي والمتحكمة فيه من شبه الجزيرة العربية.

 

صادر عن وزارة الأوقاف والإرشاد بصنعاء

 

بتاريخ8 ذي الحجة 1441هـ الموافق 29 يوليو 2020م

عن المرصد نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 10 =